|
|
|
|
 
 
Overview

Dean: Prof. Farouk Abu Zaid

The Philosophy guiding the collegeís efforts is that journalists and the
other communicators must understand the political, social, economic and cultural force operating within society. For that reason, students acquire a background in humanities, social and natural sciences, while preparing themselves for careers in journalism and mass communication.
Students are exposed to the main courses, which form the history of communication, and, in the meantime, they are made aware of the role of computers in communication.

The courses in journalism, radio & TV and advertising is professionally oriented to train the student in the skills of writing and editing within the framework of ethics and responsibility.

The college has up-to-date facilities and equipment for study and practice in mass communication fields. These facilities include networked computer labs, photography lab, digital photography hardware and software and broadcast studios. The College Library offers access to the latest electronic databases. Field experience in journalism, advertising and public relations / information is part of graduation requirements. A total of 150 credit hours are needed for graduation.

مقدمة:

تسعى كلية الاعلام وتكنولوجيا الاتصال بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا إلى انشاء برنامج للدراسات العليا بهدف تقديم خدمة تعليمية متميزة للباحثين في التخصصات الاعلامية المتنوعة وتأكيد ريادة مصر الاعلامية وقدرتها على تخريج أجيال متعاقبة من الباحثين الاعلاميين القادرين على التفاعل مع نتائج ثورة الاتصال والمعلومات.

ويشمل مشروع البرنامج اقتراح درجتي الماجستير والدكتوراه في أربع تخصصات إعلامية وهي:

1.    الصحافة.

2.    الراديو والتليفزيون.

3.    العلاقات العامة والاعلان.

4.    الاعلام الالكتروني.

ومما يدعم هذا السعي إلى انشاء برنامج الدراسات العليا بالكلية، توفر الوسائل والتجهيزات التكنولوجية الحديثة اللازمة للدراسات العليا من مكتبة متخصصة واستديو إذاعي وأخر تليفزيوني ومعمل صحفي وأخر للعلاقات العامة والاعلان، ومعمل للغات والترجمة الاعلامية إضافة إلى توفر العدد اللازم من أعضاء هيئة التدريس من الاساتذة والاساتذة المساعدين المعينين، و المعارين اعارة كاملة.

و من المهم ملاحظة ان مشروع برنامج الدراسات العليا بكلية الاعلام و تكنولوجيا الاتصال بجامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا يعبر عن الخصوصية التي تتميز بها الدراسات الاعلامية و في نفس الوقت يتكامل مع لائحة الدراسات العليا بالجامعة.

رؤية الكلية للدراسات العليا† Vision

1. تقوم رؤية كلية الاعلام وتكنولوجيا الاتصال بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا على أن تكون الدراسات العليا بالكلية إطلالة مصرية وعربية على القرن الحادي والعشرين، وتأكيد ريادة مصر الاعلامية وقدرتها على تخريج أجيال متميزة من الباحثين الاعلاميين القادرين علي التعامل مع نتائج ثورة الاتصال والمعلومات، وعصر العولمة.

2. إن الكلية تسعي لتقديم إضافة هامة إلى الدراسات العليا الاعلامية في مصر والوطن العربي، وأن تحتل مكانا مرموقا على المستوى الدولي عن طريق تطوير المقررات والمناهج الدراسية الاعلامية، والمزج الخلاق بين الدراسة النظرية والممارسة العملية، والربط بين التخصصات الفرعية لعلوم الاتصال والاعلام من صحافة واذاعة وتليفزيون وعلاقات عامة وإعلان ، وكذلك الربط بين هذه التخصصات الاعلامية والمعارف الانسانية الاخرى سعيا إلى إعلان شأن " الدراسات البينية " بين العلوم، وتأكيدا لوحدة الدراسات الانسانية وشموليتها بشكل عام.

3. إن المتابعة المستمرة للتطور السريع المتلاحق في تكنولوجيا الاتصال والانتاج الاعلامي، جزء أصيل من رؤية الكلية ، وذلك من أجل إعداد كوادر بحثية متفوقة.

4. إن الكلية تعلي من قدر البعد الاخلاقي لخريجيها ، وهي حريصة لأن تدفع الباحثين للبحث في أداب وأخلاقيات المهنة وقوانين الاعلام، وذلك إيمانا منها بأن الاعلام مهنة ورسالة، وأن الاعلامي هو صوت الامة وضميرها، إن الحرية لابد وأن تصان بالمسئولية.

المهام Mission:

†† تهدف كلية الاعلام وتكنولوجيا الاتصال بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا إلى تجريج أجيال من الصحفيين والاذاعيين وخبراء الاعلان والعلاقات العامة، القادريم بكفاءة على تلبية الاحتياجات الاعلامية لوسائل الاعلام في مصر والعالم العربي، وكذلك لبعض وسائل الاعلام الدولية، خاصة تلك التي تقوم بتغطية شئون المنطقة العربية، وهو الامر الذي دفعنا لأن ننشئ شعبتين بالكلية إحدهما باللغة العربية والثانية باللغة الانجليزية، وهو أمر انفردت به كليتنا عن غيرها من كليات وأقسام الاعلام في مصر والعالم العربي.

وقد راعينا في مشروع برنامج الدراسات العليا حاجة السوق الاعلامية إلى باحثين وكوادر إعلامية لازمين لتلبية احتياجات بعض الوسائل الاعلامية الجديدة، مثل الفضائيات والانترنت وغيرها، فادخلنا العديد من المقررات التي تغطي تدريس التخصصات الجديدة، التي يحتاجها سوق العمل الاعلامي، واًصبحت هذه العملية ضمن السياسية الدائمة للكلية. ومن أجل تلبية هذه الاحتياجات الاعلامية وغيرها من المتطلبات اللازمة للدراسات العليا حرصت الكلية على التالي:

1.الاستمرار في تدريس المقررات الاعلامية برؤية معاصرة، تتفق مع تطور المستحدثات التكنولوجية في مجال الاتصال والاعلام.

2.التطوير المستمر في المعامل والاستديوهات المتخصصة، لتدريب الطلاب. مثال ذلك إنشاء استديو تليفزيون وأخر اذاعي " ديجيتال"، وكذلك استخدام نشر صحفي جديد في المعمل الصحفي لإنتاج صحيفة الكلية.

3.العناية بتدريس اللغات العربية والانجليزية بشكل تطبيقي يفيد الطالب في إتقان العمل الاعلامي الميداني.

4. توثيق العلاقة مع المؤسسات الاعلاميةـ لتدريب طلاب الدراسات العليا في المؤسسات الصحفية والاذاعية و التليفزيونية العامة والخاصة وفي الشركات الاعلانية، وإدارات العلاقات العامة بالحكومة والمؤسسات العامة والخاصة.

5.الاستفادة من خبرات عدد من كبار المهنيين، الذين عملوا فترات طويلة في المؤسسات الاعلامية، لنقل خبراتهم وتجاربهم إلى طلاب الدراسات العليا.

6. حسن اختيار أعضاء هيئة التدريس من الاساتذة المتميزين.

القيم التي توجه المهام Guiding values to achieve the Mission

1.  الريادة: ريادة مصر الاعلامية هي مزيج من الاصالة والمعاصرة، ولكي يساهم خريج الدراسات العليا في الحفاظ على هذه الريادة واستمرارها عليه أن يحرص على التفوق والتميز المستمر علميا، وفي الوقت الذي يلم فيه بأحداث وطنه، عليه أن يتابع في ذات الوقت، مايجري من حوله في العالم.

2.  الحرية: الحرية هي أكسير الحياة للباحث الاعلامي، عليه أن يتعلم أولى دروسها في الكلية، حيث تدربه على قبول الرأي والرأي الاخر، وأن المناقشة الحرة في قاعة المحاضرات مصانة، وأن الحرية تعني المسئولية.

3.  المنافسة: الاعلام الناجح يقوم على المنافسة بين المتفوقين، والمنافسة تعني الاجادة والرغبة في التميز، ونسعى لاشعال نار المنافسة الصحية بين الباحثين.

4.  أخلاقيات المهنة: الاعلامي هو ضمير الامة، ولا يمكن أن يوجد ضمير بلا أخلاق، فالاعلام رسالة قبل أن يكون صناعة أو تجارة أو مهنة، ومن ضمن الاخلاقيات المهنية، التي نعلمها لطلابنا في الدراسات العليا احترام حقوق الانسان وحرياته، وعدم الاعتداء على خصوصياته، واحترام كرامة الفرد وانسانيته، وأنه على الباحث الاعلامي أن يراعي هذه الاعتبارات حين يمارس البحث العلمي.

  1. التطور والابتكار: التطور سنة الحياة، ولكنه يحتاج إلى أليات لضمان نجاحه، ومن هذه الاليات التقييم المستمر للعملية التعليمية للتعرف على الايجابيات والسلبيات، بحيث يتم تعظيم الايجابيات ومعالجة السلبيات، والتطور لكي يسمى تطويرا حقيقيا لابد أن يعتمد على الابتكار القائم عى التجديد.

ثالثا: التنوع:

التنوع يعني في أحد أشكاله التعددية، والتعددية شكل من أشكال الديمقراطية في الممارسة العملية، والتنوع في العمل الاكاديمي الاعلامي لابد أن يتم عن طريق اتاحة الفرصة أمام طلاب الدراسات العليا للتعرف على كافة المدارس الاعلامية دون الاقتصار على ممارسة مدرسة بعينها، والاحاطة بكافة النظريات والنظم والنماذج الاعلامية، والتنوع يتحقق أيضا بحسن اختيار أعضاء هيئة تدريس من منابع متعددة، وهو الامر الذي يثري أفكار الطلاب، ويعودهم على قبول الاراء المتعددة.

 

الاهداف Goals:

1. التجديد المستمر في المقررات الدراسية لاستيعاب التطور في علوم الاتصال والاعلام التي تتصف بتغيرها السريع، نتيجة التطور المتلاحق لتكنولوجيا الاتصال والاعلام.

2. الاستمرار في تطوير قدرات أعضاء هئية التدريس.

3. التشجيع على زيادة الروابط بين الكلية والمؤسسات الاعلامية بهدف تدريب الطلاب والباحثين والربط بين البحث الاعلامي واحتياجات المؤسسات الاعلامية المصرية والعربية.

المتطلبات Objectives:

1. تشجيع التفكير النقدي لدى الباحثين، بهدف التحسين المستمر لمناهج الكلية، ومتابعة تنفيذ استراتيجيتها المستقبلية.

2. الاستمرار في تطوير توصيف المقررات الدراسية، بحيث تستوعب المتغيرات المحلية والدولية، وتطور تكنولوجيا الاتصال والاعلام.

3. تشجيع الباحثين على الاستخدام الامثل للوسائل التعليمية الحديثة.

4. التدريب المستمر على أصول التدريس واستخدام المناهج العلمية في البحث، مع استمرار حسن انتقاء أعضاء هيئة التدريس بالكلية، وتطوير قدراتهم العلمية بتشجيعهم على اجراء البحوث، والمشاركة في المؤتمرات المحلية والاقليمية والدولية.

5. التحديث المستمر في المعامل والاستديوهات بالكلية، ومتابعة المستحدثات التكنولوجية.