|
|
|
|
المكتبة المركزية
بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا

تعدُّ المكتبة المركزية الرَّكيزة الأساسيِّة للنظام المكتبي لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، والمكتبة.تحت إدارة أ.د/كمال عرفات نبهان ,عميد المكتبات الجامعية.

وتتمتع المكتبة بطابع معماري فريد ومُتميِّز ومرافِق حديثة مما جعلها أهلاً لتقديم الخدمـــــات العلمية لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب،وتتضمَّن هذه الخدمات المعلومات الببليوجرافية والاستعارات الداخلية والخارجية والمراجع وتعمل علي تسهيل الوصول الي المعلومة المطلوبة سواءً عن طريق الأسطوانـــات المدمجة او مواقع بنوك المعلومات علي شبكة الانترنت .

والي جانب مجموعاتها العامة من الكتب والمراجع ,فإن الجامعة تقوم دائما بجمع مجموعات مُتخصِّصة في مجالات مُعيَّنة مثل العلوم الطبيَّة والبيولوجية والهندسة والإعلام واللغات وعلم الآثار وتكنولوجيا المعلومات وسائر التخصصات العلمية فى كليات الجامعة .

وتستعمل الجامعة فهارس محتسبه يُمكن للجميع داخل الحرم الجامعي الدخول عليها عبر شبكتها الداخلية ،وفي نفس الوقت فإن مكتبة الجامعة تستفيد من استمرارية التطوير فى مجموعاتها وذلك لتضافر جهود أعضاء هيئة التدريس مع العاملين في المكتبة .

وإلي جانب ذلك فإن المكتبة تقدِّم خدماتها لمجتمع مدينة السادس من أكتوبر والباحثين في ربوع مصر كلها . والمكتبة مستمرة فى تطوير مشروع (ذاكرةُ مِصْر) ، وهي عبارة عن مجموعة من الكتب والمصادر تشمل مساحة كبيرة من الموضوعات والدِّراسات ذات الصِّلة بتاريخ مصر وحضارتها وآثارها وفنونها وجغرافيتها وسطحها وبيئتها واقتصادها وسِيَر المشاهير بها ومؤلفاتهم وسائر الموضوعات المتعلقة بمصر.

إن إحداث التوازن في القراءة في المجالات العِلمية والثقافية والإبداعية هو الهدف الذي تسعي المكتبة إلي تحقيقه .

وإبتداء من العام الدراسى 2015-2016 قامت الجامعة بتجديد شامل لمبنى مكتبة الجامعة ، وإلى جانب أنه مبنى متميز وفريد من نوعه بين مبانى المكتبات الجامعية فى العالم فإنه بعد هذا التجديد يصبح أكثر رونقا وجمالا من الداخل والخارج ، وهو يشمل تجديدا جوهريا فى المحتوى والمقتنيات العلمية والثقافية والتنظيم المكتبى والأثاث والتكييف المركزى لمبنى المكتبة بالكامل والأرضيات والأسقف والجدران والنوافذ وتكنولوجيا المعلومات والاتصال ،إلى جانب تجديد الزجاج والبلور الذى يغطى السقف الهرمى للمكتبة والذى يراه القادم إلى مدينة 6 أكتوبر وضياء الشمس ينعكس ويتلألأ بأطيافه الجميلة على هذا السقف الزجاجى البلورى والهرمى كما ينعكس عليه نور القمر والنجوم وأضواء المصابيح ليلاً فى منظر يزداد بهاء فى صفاء الليل وسحره مما يجعل من مبنى مكتبة الجامعة معلماً معماريا وثقافيا وأكاديميا وجماليا من معالم مدينة 6 أكتوبر التى إكتسبت ميزة حضارية عظيمة منذ نشأة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا (MUST) بها كطليعة للجامعات الخاصة فى مصر .

وعمادة المكتبات ترحب بالقراء الأعزاء من الأساتذة والباحثين والطلاب فى أقدس وأروع نشاط عرفته الإنسانية وهو العلم والبحث والقراءة وتؤكد المثل الخالد " الإنسان القارئ لا يُهزم والمعرفة قوة " Knowledge is Power " .


متحف الآثار المصرية :

خصَّصت الجامعة إحدي قاعات المكتبة كمتحف لعرض نسخ مُطابقة للأصل لأهم المعالِم والقطع الأثرية المصرية فى مختلف العصور الفرعونية والإغريقية والرومانية والقبطية والإسلامية ، وذلك بهدف تعريف طلاب كلية الآثار والإرشاد السِّياحي وزائرى المكتبة والجامعة بتاريخ مِصْر وحضارتها عبْر مُختلِف العصور.




 
تمثال الدكتورة سعاد كفافيالمبني الرئيسىساعة الجامعةالمكتبة